الأحد , أغسطس 19 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / إقرأ عن / تتواصل الأعمال بشأن بناء الثقة والأمن في استعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

تتواصل الأعمال بشأن بناء الثقة والأمن في استعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

تتواصل الأعمال بشأن بناء الثقة والأمن في استعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات سعياً لتسهيل توفير شبكات أكثر أمناً في بنيتها التحتية وخدماتها وتطبيقاتها. وقد نُشر أكثر من سبعين معياراً (توصيات قطاع تقييس الاتصالات) تركز على الاتصال الآمن.

تقوم لجنة الدراسات 17 التابعة لقطاع تقييس الاتصالات بتنسيق العمل المتصل بالأمن في جميع لجان دراسات قطاع تقييس الاتصالات. ولجنة الدراسات 17 التي غالباً ما تعمل بالتعاون مع المنظمات الأخرى المعنية بوضع المعايير (SDO) والعديد من اتحادات صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، تتعامل مع طائفة واسعة من قضايا التقييس.

وعلى سبيل المثال لا الحصر، تعمل لجنة الدراسات 17 حالياً على الأمن السيبراني؛ وإدارة الأمن؛ وبنى الأمن وأطره؛ ومكافحة الرسائل الاقتحامية؛ وإدارة الهوية؛ وحماية المعلومات التي يمكن تعرف هوية أصحابها شخصياً؛ وأمن التطبيقات والخدمات المتعلقة بإنترنت الأشياء (IoT)؛ والشبكات الذكية؛ والهواتف الذكية؛ وخدمات الويب؛ وشبكات التواصل الاجتماعي، والحوسبة السحابية؛ والأنظمة المالية باستخدام الاتصالات المتنقلة؛ وتلفزيون بروتوكول الإنترنت؛ والبيانات البيومترية عن بُعد.

وأحد المراجع الرئيسية للمعايير الأمنية المستعملة اليوم هو توصية قطاع تقييس الاتصالات X.509 بشأن الاستيقان الإلكتروني على الشبكات العامة. وهذه التوصية هي حجر الزاوية لتصميم التطبيقات ذات الصلة بالبنية التحتية الرئيسية العمومية (PKI) وتستعمل في مجموعة واسعة من التطبيقات من تأمين التوصيل بين المتصفح والمخدّم على الويب إلى توفير التواقيع الرقمية التي تتيح إجراء معاملات التجارة الإلكترونية بالثقة نفسها كما في نظام تقليدي. ولو لم يُقبل المعيار على نطاق واسع، لاستحال قيام التجارة الإلكترونية.

print

شاهد أيضاً

الانترنت عالية السرعة تحسن الإقتصاديات وسبل العيش

الانترنت عالية السرعة تحسن الإقتصاديات وسبل العيش ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات عن لجنة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *